موقع جمعية الشهاب الثقافيةالموقع الرسمي لجمعية الشهاب الثقافية

اختتام حملة السلامة الطرقية الثالثة

أسبوع السلامة الطرقية

في إطار إنشطتها الإشعاعية ، و كعادتها التي دأبت عليها منذ ثلاث سنوات ، نظمت جمعية الشهاب الثقافية بتطوان في الفترة ما بين 13 و 21 فبراير 2010، أسبوعا تحسيسيا حول السلامة الطرقية، الذي اختير له كشعار هذه السنة: “السلامة الطرقية لأبنائنا مسؤوليتنا جميعا”.

صورة من زيارة طنجة
صورة من زيارة طنجة

تضمن الأسبوع حملات تحسيسية في مختلف المؤسسات التعليمية بإقليمي طنجة و تطوان، إذ استفاد من هذه الحملات أزيد من 8000 تلميذ و تلميذة بحوالي 40 مؤسسة تعليمية بالوسطين الحضري و القروي للمدينتين، ساهم في تأطيرهاحوالي 40 مؤطرا و مؤطرة من اعضاء الجمعية،حيث تلقوا تكوينا مكثفا في مجال التواصل البيداغوجي و تقنيات التحسيس و وسائل الإيضاح، و زودوا بمعلومات و معارف في مجال التربية الطرقية لتلقينها للتلاميذ، مما لاقى إقبالا و تجاوبا من طرف التلاميذ و استحسانا من طرف مختلف الأطر التعليمية بالمؤسسات.

و إضافة إلى الحملات التحسيسية بالمؤسسات التعليمية تضمن برنامج هذا الأسبوع دوري في كرة القدم يوم الأحد 14 فبراير 2010 عرف مشاركة 4 فرق كروية محلية. و لخلق جو من المشاركة و التنافس داخل الإعداديات الثانوية و تشجيعا للإبداعات الهادفة من طرف التلاميذ اليافعين، برمجت الجمعية ضمن هذا الأسبوع التحسيسي مسابقة للرسم لفائدة تلاميذ هذه المؤسسات شاركت فيها سبع إعداديات ثانوية بالمدينة، كان موضوع السلامة الطرقية مؤطرا لمختلف اللوحات التي أبدعتها تلك الأنامل اليافعة، وقد كان الفوز بالرتبة الأولى من نصيب التلميذ فاروق زريوح، أما الرتبتين الثانية والثالثة، فقد فاز بهما التلميذين صباح العربيطي و آية جيطن على التوالي.

صورة من مسابقة الرسم
صورة من مسابقة الرسم

و ليبقى موضوع السلامة الطرقية حاضرا في أذهان ساكنة تطوان، و لتظل العملية التحسيسية مستمرة طيلة السنة، برمجت الجمعية رسم جدارية تحسيسية بالموضوع بشارع المسيرة بتطوان سيشرف على إنجازها طلبة المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان، طالما تتحسن الظروف المناخية بالمدينة.

و لتعزيز مجهود الجمعية على مستوى العمل الميداني، و إيمانا منها بضرورة استمرار العملية التحسيسية، و للدور الهام لآليات التواصل الحديثة و وسائل الإيضاح السمعية و البصرية و المنشورة، قامت الجمعية بإصدار مجموعة من المطبوعات، منها 10000 مطوية قامت بتوزيعها على التلاميذ المستفيدين من الحملات التحسيسية بالمؤسسات.

الأسبوع الثالث للسلامة الطرقية، المنظم من طرف جمعية الشهاب الثقافية بتطوان، و من خلال الحضور البارز و اللافت خلال أمسيته الختامية، يؤكد مرة أخرى على استمرارية العمل الإشعاعي لهذه الجمعية الرائدة على مستوى العمل الثقافي الهادف، ضمانا لمستقبل أفضل لناشئتنا.

3 تعليقات على “اختتام حملة السلامة الطرقية الثالثة”

  1. في الحقيقة ما أحوجنا إلى مثل هذه الحملات التحسيسية, لأن الله سبحانه وتعالى أمرنا بتذكير بعضنا البعض, فرغم أننا نعلم مسبقا أن غالبية الناس لهم دراية في سلوكيات الطريق إلا أننا نلاحظ أن هناك فتور في تطبيق هذه المعلومات الخاصة بالسير على الطريق, فجزى الله خيرا كل مؤطر ومؤطرة بجمعية الشهاب الثقافية الذين أبانوا عن علو كعبهم واستعدادهم لخوض مثل هذه الحملات التحسيسية..والله ولي التوفيق

  2. اولا كما قال اخي زكرياء نحن في امس الحاجة لهده الحملات التحسيسية التي تساعد المجتمع ككل في السلامة الطرقية و اسال الله عز و جل ان يجازي جميع الاطر العاملين على هاته الانشطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.